Skip to main content

معهد شياري ببرشلونة

سائقة سباقات رالي دولي مصابة بمتلازمة أرنولد كياري

المريضة الفرنسية ايمانويل تاركيني لديها موعد مهم جدا في شهر مارس، “شهر المرأة” بإمتياز. في صباح يوم الأحد 19 مارس ، سوف تبحر هي وزميلتها سيسيليا ميرلو، إنطلاقا من ميناء برشلونة إلى المغرب، حيث سيشاركان في النسخة ال27 من رالي عائشة دي غزيل، سباق الرالي المشهور الخاص بالسيدات فقط

للمشاركة في هذه التظاهرة، كان على المتسابقة، السيدة تاركيني، مواجهة تحد أكبر من عبور مسافة 2500 كلم في الصحراء المغربية بسيارتها ذات الدفع الرباعي من نوع جيب، و هو التغلب على الصعوبات الناجمة عن متلازمة أرنولد كياري النوع الأول، المسبب لها في عدة أعراض من أهمها صداع الرأس الحاد، آلام في الرقبة وخدر في الجانب الأيمن من جسدها

في سنة 2013، جاءت السيدة تاركينى إلى معهد كياري برشلونة لإجراء عملية قطع الفيلوم تيرمينالي حسب الأسلوب الطبي الخاص بالمعهد “الفيلوم سيستم”، و بعد أن تحسنت حالتها، إستطاعت أن تعيش حياة طبيعية و أن تشارك في سباق الرالي مع أزيد من 300 سيدة من 15 دولة مختلفة

لقد كان حلما بالنسبة لي أن أشارك في هذا النوع من السباقات، فدائما ما كنت مولعة بعالم السيارات. بعد علمي بمرضي، إعتقدت أنني لن أستطيع أبدا تحقيق هذا الحلم. بفضل زميلتى في العمل التي شجعتني للقيام بذلك، قررنا خوض غمار المسابقة خلال الأسبوع الأخير قبل إجراء للعملية. و بعد نجاح هذه الأخيرة، شاركت في الرالي لأول مرة سنة 2015

لم تستطع السيدة تاركينى تحقيق حلمها فقط، و إنما الآن تشارك أيضا في نشر الوعي و الأمل بين المرضى من هم في مثل حالتها، لتوجيههم إلى العلاج الصحيح بدل إجراء العمليات التقليدية و الخطيرة. لهذا فإن فريقها المسمى “الغزلان ضد كياري” تحمل علم مؤسسة كياري آند سكوليوسيس آند سيرينقميليا فنديش، و هي المؤسسة التي تعزز البحث و الدعم للمرضى في جميع أنحاء العالم