Skip to main content

معهد شياري ببرشلونة

تحتفل كل من بيي تشن وسمانثا مير و لورديس لوزانو بعشر سنوات في المعهد



كانت سنة 2018 سنة مليئة بالإحتفالات الكبيرة بالنسبة لنا. ففي يونيو، احتفل معهدنا بالذكرى السنوية العاشرة لإنشائه، وفي نوفمبر من نفس العام احتفلت مؤسسة كياري آند سيرينقومييليا آند أسكوليزيس فونديشن بنفس المناسبة. بفضل التعاون الوثيق بين المعهد و المؤسسة خلال هذه السنوات، تمكن أكثر من 1500 مريض من جميع أنحاء العالم من الاستفادة من تطبيق الفيلوم سيستم، من أجل تشخيص مرض الفيلوم وعلاجه و المتابعة ما بعد الجراحة بنتائج ممتازة – ثمرة 40 عامًا من الأبحاث التي أجراها الدكتور ميجول رويو سلفادور
و ننهنى هذه السنة أيضا بالإحتفال بمرور عشر سنوات من التعاون مع فريق الدكتور رويو مع أقدم الموظفات في معهدنا و هن: السيدة بيي تشن، المسؤولة عن رعاية المرضى الناطقين بالصينية والتايوانية ، السيدة سامانثا مائير ، مراسلة المرضى الناطقين بالفرنسية و الإسبان و السيدة لورديس لوزانو، المسؤولة عن رعاية المرضى باللغة الكاتالونية
في هذه السنوات العشر اعتنت كل من بيي، سامانثا، و لوردز بالعديد من المرضى لاصطحابهم إبتداءا من الاستشارة عبر الويب إلى الزيارة الطبية للتشخيص، و أثناء العلاج الجراحي و ما بعد الجراحة. مهمة هؤلاء الموظفات أصبح شئيا بالغ الأهمية، بل و أصبحوا بمثابة الجسر الذي لا يستغني عنه الفريق الطبي للتواصل مع المريض و هن أيضا بمثابة الدعم النفسي للمرضى المصابين بهذه الأمراض الغيرمعروفة، والتي غالباً لا يتمكنون من تشخيصها في مركز أخرى.”عندما بدأت العمل هنا، لم أكن أتخيل مدى أهمية هذا. في المعهد وجدت عائلة أخرى، شعرت بأنني أقوم بعمل مفيد وذي معنى، لأننا نعتني بصحة المرضى ما يعني نعتني بحياتهم ككل، باختصار، بسعادتهم”. تقول لورديس، و هي تتقاسم مع سامانثا و بيي و كل العاملين في معهد كياري برشلونة نفس الإحساس بالمسؤولية تجاه صحة المرضى
تهانينا لبيي، سامانثا و لورديس! نتمنى أن تستمروا لسنوات عديدة في رعاية المرضى والتعاون في نشر نظام الفيلم سيستم