الفيبرومالغيا أو الالتهاب العضلي الليفي


 
 

تعريف

فيبروميالغيا أو متلازمة فيبروميالغيا (الالتهاب العضلي الليفي) هو مرض يصيب نسبة عامة من السكان تتراوح بين 1 ٪ و 8 ٪ ويؤثر بشكل رئيسي على النساء. يتم تعريف متلازمة فيبروميالغيا على أنها أولية أو مجهولة السبب عندما لا يتم دمجها مع أي مرض آخر، ويتم تعريفها على أنها ثانوية عندما يتم تشخيصها بارتباطها بأمراض سريرية أخرى مثل الأمراض المزمنة

منذ عام 1984، تم اقتراح مفهوم متلازمات الحساسية المركزية كمفهوم مرضي يشمل مفاهيم مختلفة ذات خصائص مشتركة، من بينها فيبروميالغيا، متلازمة التعب المزمن وغيرها

Fig.1


الأعراض

تظهر الفيبرومالغيا على شكل ألم مزمن وعام في العضلات و في العظام، بالتوازي مع تصلب الأربطة المحيطة بالهيكل العظمي التي تؤثر على مختلف الأجهزة و الهياكل في الجسم. وتشمل الأعراض الأكثر شيوعا آلام الأمعاء والصداع، سرعة ضربات القلب، اضطرابات الدورة الشهرية، ضيق في التنفس، الأرق، القلق، تدني الحالة المزاجية والاكتئاب، وصعوبة في الإدراك مع تدهور الذاكرة والانتباه والتركيز. يظهر أيضًا التعب الشديد و الإجهاد


الأسباب

لا توجد حاليًا أسباب محددة معترف بها للفيبرومالغيا. و فيما يتعلق بالابحاث المنجزة حول المرض تدعم الإختبارات الوظيفية بالصور و التي تستخدم في يومنا هذا، النظرية القائلة بأن العديد من علامات وأعراض هذا المرض قد تكون راجعة إلى خلل وظيفي في الجهاز العصبي المركزي و هو ما يكمن أن يؤدي إلى إضطراب و تغير في المحفزات الحسية

مما يدل على أن الدرسات الحالية تأكد وجود علاقة قوية بين الفيبرومالغيا وأمراض الجهاز العصبي المركزي

وعلى وجه الخصوص، هناك العديد من الأدلة التي تشير إلى وجود خلل هرموني عصبي للاإرادي في متلازمة الفيبرومالغيا، مع أعراض مشابهة جدا لتلك التي تحدث عند نسبة عالية من المرضى الذين يعانون من مرض الفيلوم تيرمينالي. وقد أدت هذه الفرضية أن باحثين آخرين عرضوا فكرة أن الفيبرومالغيا يمكن أن تكون ظاهرة عارضة لمرض الفيلوم

:®وفقًا لطريقة النظام الطبي الفيلوم سيستم

حسب هذا الأخير، لوحظ أنه في بعض الحالات يمكن أن يكون سبب الفيبرومالغيا هو عامل آلي خلقيّ و هو عدم الاتساق في النمو في المرحلة الجنينية، بين الحبل الشوكي والجهاز العصبي المركزي مع العمود الفقري. هذا الإختلال في النمو يولد قوة جر شاذة لحبل النخاع تنتقل من العصعص إلى الجمجمة من خلال رباط الفيلوم ترمينالي القصير جدا و السميك. و من خلال هذا، يمكن إعتبار أن الجر الشاذ الذي تسببه أطراف الفيلوم تيرمينالي السبب في تطور متلازمة الفيبرومالغيا


التشخيص

تتميز أعراض الفيبرومالغيا بالظهور و الإختفاء بشكل دوري. هذا، إلى جانب الافتقار إلى المعرفة حول ما يمكن أن تكون عليه الاختبارات المحددة لتشخيصه، و هو ما ينطوي على صعوبة في إكتشاف الإصابة به، مع ما يترتب على ذلك من تأخير في تطبيق العلاج، على الرغم من كونه علاجا محافظًا فقط و ليس علاجا قطعيا

في عام 1990 أنشأت الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم معايير مقبولة لتشخيص متلازمة الفيبرومالغيا؛ و في عام 2010، تم اقتراح معايير جديدة و هي في انتظار التحقق من صحتها
الفيبرومالغيا

وقد لوحظ في حالات الفيبرومالغيا، إختلالات غير محددة تظهر في التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي وغيرها من حالات الآلام المزمنة، مثل التغيرات في حجم المادة الرمادية والمادة البيضاء، إختلال في مستويات حمض ن-أسيتيل الأسبارتيك، حمض الكولين أو الغلوتامات؛ بالخصوص في الحُصيْن، الفص الجزيري، قشرة الفص الجبهي و التلفيف الحزامي

و على أساس ما سبق، و في ضوء الحقائق التي ذكرت عن عدة حالات للفيبرومالغيا مشابهة لحالات شخصت بمرض الفيلوم، يقترح النظام الطبي للفيلوم سيستم® فحص أشعة للدماغ بالرنين المغناطيسي و لكل العمود الفقري للتحقق من العلامات التي تشير إلى وجود جرغير طبيعي للحبل الشوكي، كخلل محتمل و مرئي في تصوير الأعصاب في متلازمة الفيبرومالغيا


عوامل الإصابة

من بين عوامل الإصابة التي تؤهب لزيادة احتمال الإصابة بالفيبرومالغيا

    * عامل الجنس: هو مرض أكثر تواترا عند النساء ( 6 حالات من النساء مقابل حالة واحدة من الرجال

    عامل العمر: يمكن أن تؤثر متلازمة الفيبرومالغيا على المرضى من جميع الأعمار ولكن يلاحظ الإصابة به مع التقدم في السن

    العامل الوراثي: يبدو أن الإصابة بهذا المرض تكون أكثر تواترا لدى الأشخاص من نفس العائلة. بالإضافة إلى عامل الجر الذي يزاوله رباط الفيلوم تيرمينالي المتوتر، و ذلك في حالة مرض الفيلوم، و الذي يحدث بسبب خلقي، والذي ينتقل أيضا بين أفراد الأسرة الواحدة

    عامل الإجهاد: لقد وجد أن الإجهاد البدني أو العقلي قد يكون سببًا في الإصابة بالفيبرومالغي

    عوامل أخرى: في عدة حالات من الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية، الحوادث أو الأمراض الأخرى (مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة)، ظهر أنها لا تتسبب الفيبرومالغيا و إنما تحرض استجابة الجسم للمرض


مضاعفات

    تدهور الحياة اليومية للمريض: يمكن للألم العام والتعب المزمن المصاحبين للفيبرومالغيا الزيادة أو التراجع بشكل دوري. كما يمكن لأعراض ضعف الإدراك الظهور من جديد مرة أخرى مع تلك المتعلقة بالألم المزمن، مسببة في الاكتئاب و / أو القلق

    كل هذا يساعد في تدهور صحة المريض، التي أصبحت محدودة في نشاطها مع الشعور بخيبة الأمل بسبب عدم فهم الأخصائيين للمرض و عدم الاعتراف به

    الألم المزمن: يمكن لأعراض الألم في العضلات والعظام والصداع و الآلام المعوية و كل أنحاء الجسم، أن تصبح متكررة أو مزمنة، مما يزيد من تدهور الحالة الصحية


العلاجات

المرض ليس له علاج نهائي. اليوم، يتم تطبيق علاجات لتخفيف الألم فقط، وعلاج بعض الأعراض الأخرى لتحقيق تحسن في نوعية حياة المرضى. في الوقت الحاضر، تشارك العديد من التخصصات في علاج متلازمة الفيبرومالغيا كالطب الباطني والعام، طب الروماتيزم، إعادة التأهيل، العلاج الطبيعي، علم النفس، وعلم التغذية ، الخ

وفيما يتعلق بتخصصنا، و هو جراحة المخ والأعصاب، و من خلال دراسة نشرت من قبل الدكتور مانتيا من إيطاليا وآخرون في عام 2015، المبنية على نتائج حصلت من المرضى الذين تم علاجهم بالنظام الطبي الفيلوم سيستم®، فقد وجد أن تطبيق العلاج الجراحي عند مرضى الفيبرومالغيا قبل العلاج الطبيعي يمكن أن يفيد طالما توجود علامات الإصابة بمرض الفيلوم، المطابقة لسبب المرض على الأقل في مجموعة فرعية من الحالات

منذ عام 1993، بعد نشر رسالة الدكتوراه للدكتور رويو سلفادور، والتي تتعلق بتدوهر الجهاز العصبي بأكمله بسبب توتر الخيط الانتهائي أو ما يعرف بالفيلوم تيرمينالي المسبب للعديد من الأمراض، تم تصميم علاج جراحي جديد، يعتمد على فصل أو قطع الفيلوم تيرمينالي للقضاء على قوة الجر النخاعي المسؤولة عن الآلية المرضية

التقنية التي نطبقها لقطع خيط الفيلوم الانتهائي، هي تقنية طفيفة التوغل الجراحي و نشير إلى تطبيقها في أقرب الآجال في جميع الحالات التي تم تشخيصها بمرض الفيلوم، لأنها ضئيلة المخاطر و توقف احتمال تطور المرض


العملية الجراحية قطع الفيلوم تيرمينالي

إيجابيات

أولا. تزيل قوة الجر المزاولة على الحبل الشوكي من قبل الرباط عندما يكون هذا الأخير قصيرا أو متوترا

ثانيا. بفضل التقنية الجراحية الأقل توغل جراحي التي يطبقها الفريق الطبي لمعهد كياري برشلونة، فإن الوقت الجراحي هو 45 دقيقة. المكوث لبضع ساعات في المستشفى. تخدير موضعي. مراحل ما بعد العملية الجراحية قصيرة ودون قيود. لا حاجة إلى المكوث في وحدة العناية المركزة. دون الحاجة إلى نقل لدم

ثالثا. تطبيقه يعني 0 ٪ من الوفيات، دون أية أضرار جانبية

رابعا. يحسن الأعراض ويوقف تطور الأمراض المرتبطة بمرض الفيلوم


النتائج

لقد لوحظ لدى مرضى الفيبرومالغيا من الذين خضعوا للعلاج الجراحي لقطع الفيلوم تيرمينالي، وفقا لطريقة الفيلوم سيستم®، ثم إلى العلاج الطبيعي، أن غالبيتهم تحسنت حالتهم بشكل كبير مقارنة مع المرضى الذين طبقوا فقط العلاج الطبيعي

بعد العلاج الطبيعي، أظهر المرضى الذين عولجوا جراحيًا تحسنًا ملحوظًا في الأعراض من حيث تقليل الألم وتحسين نوعية الحياة


قائمة المراجع

  1. Cazzola M, Sarzi Puttini P, Stisi S, Di Franco M, Bazzichi L, Carignola R, Gracely RH, Salaffi F, Marinangeli F, Torta R, Giamberardino MA, Buskila D, Spath M, Biasi G, Cassisi G, Casale R, Altomonte L, Arioli G, Alciati A, Marsico A, Ceccherelli F, Leardini G, Gorla R, Atzeni F, Italian Fibromyalgia Network (2008) Fibromyalgia syndrome: definition and diagnostic aspects. Reumatismo 60(Suppl.1):3-14.
  2. Claw DJ (2009) Fibromyalgia: an overview. Am. J. Med 122:S3-S13.
  3. Crofford LJ (1998) Neuroendocrine abnormalities in fibromyalgia and related disorders. Am J Med Sci 315:359-366
  4. Demitrack M, Crofford L (1998) Evidence for and pathophyiologic implication of hypothalamic-pituitary-adrenal axis dysregulation in fibromyalgia and chronic fatigue syndrome. Ann N Y Acad Sci 840:684-697
  5. Forseth KO, Gran JT, Husby G (1997) A population study of the incidence of fibromyalgia among women aged 26-55 yr. Brit J Rheumatol 36:1318-1323.

  6. Goldenberg DL (2009) Diagnosis and differential diagnosis of Fybromialgia. Am J Med 122:S14-21.
  7. Yunus MB (2008) Central Sensitivity syndromes: a new paradigm and group nosology for fibromyalgia and overlappiung conditions, and the related issue of disease versus illness. Semin Arthritis Reum 37:339-352.
  8. Kwiatek R, Barnden L, Tedman R, Jarrett R, Chew J, Rowe C, Pile K (2000) Regional cerebral blood flow in fibromyalgia: single-photon-emission computed tomography evidence of reduction in the pontine tegmentum and thalami. Arthritis Rheum 43:2823-2233.
  9. Mantia R., Di Gesù M., Vetro A., Mantia F., Palma S., Iovane A. Shortness of filum terminale represents an anatomical specific feature in fibromyalgia: a nuclear magnetic resonance and clinical study. Muscles Ligaments Tendons J. 2015 Mar 27;5(1):33-7.
  10. Mountz JM, Bradley LA, Modell JG, Alexander RW, Triana-Alexander M, Aaron LA, Stewart KE, Alarcón GS, Mountz JD (1995) Fibromyalgia in women. Abnormalities in regional cerebral blood flow in the thalamus and caudate nucleus are associated with low pain thresholds. Arthritis Rheum 38:926.
  11. Murga I et al. Cambios en la resonancia cerebral asociados al syndrome de fibromialgia. Med Clin (Barc). 2017.
  12. Royo Salvador M.B. (1996), Siringomielia, escoliosis y malformación de Arnold-Chiari idiopáticas, etiología común (PDF).REV NEUROL (Barc); 24 (132): 937-959.
  13. Royo Salvador M.B. (1996), Platibasia, impresión basilar, retroceso odontoideo y kinking del tronco cerebral, etiología común con la siringomielia, escoliosis y malformación de Arnold-Chiari idiopáticas (PDF). REV NEUROL (Barc); 24 (134): 1241-1250
  14. Dr. Miguel B. Royo Salvador (1997), Nuevo tratamiento quirúrgico para la siringomielia, la escoliosis, la malformación de Arnold-Chiari, el kinking del tronco cerebral, el retroceso odontoideo, la impresión basilar y la platibasia idiopáticas (PDF). REV NEUROL; 25 (140): 523-530
  15. M. B. Royo-Salvador, J. Solé-Llenas, J. M. Doménech, and R. González-Adrio, (2005) “Results of the section of the filum terminale in 20 patients with syringomyelia, scoliosis and Chiari malformation“.(PDF). Acta Neurochir (Wien) 147: 515–523.
  16. M. B. Royo-Salvador (2014), “Filum System® Bibliography” (PDF).
  17. M. B. Royo-Salvador (2014), “Filum System® Guía Breve”.
  18. Staud R (2008) Autonomic dysfunction in fibromyalgia syndrome: postural orthostatic tachycardia. Curr Rheumatol Rep 10:463-466.
  19. Tanriverdi F, Karaca Z, Unluhizarci K, Kelestimur F (2007) The hypothalamo-pituitary-adrenal axis in chronic fatigue syndrome and fibromyalgia syndrome. Stress 10:13-25.
  20. Winfield JB (2007) Fibromyalgia and related central sensitivity syndromes: twenty-five years of progress. Semin Arthritis Rheum 36:335-338.
  21. Wolfe F, Smythe HA, Yunus MB, Bennet RM, Bombardier C, Goldenberg DL et al. The American College of Rheumatology 1990 Criteria for the Classification of Fibromyalgia. Arthritis Rheum. 1990;33:160-72.







إذا كان لك أي إستفسار آخر، نرجوا الإتصال بنا مباشرة

Safaa

إسمي صفاء، مديرة الحالات الإكلينيكية للمرضى العرب في معهد شياري ببرشلونة

كل الاستشارات الطبية المستقبلة بواسطة هذه الاستمارة أو بواسطة عناوين البريد الإلكتروني "لمعد شياري آند سيرينقوميليا آند إسكليوزيس دي برشلونة"، تتحول مباشرة بعد إستقبالها، إلى الفريق الطبي، و ذلك بعد إشراف الدكتور ميجيل ريو سلفادور عليها

من الضروري تحديد هذه الخانة *

أوقات الإستقبال

: من الإثنين إلى الخميس

(1+UTC) h18 - 9

(1+UTC) h15 - 9 : الجمعة

السبت و الأحد: مغلق

icb@institutchiaribcn.com

رعاية 24 ساعة

في النموذج على موقعنا على الانترنت

+34 932 066 406

+34 932 800 836

+34 902 350 320

المشورة القانونية

اللوائح القانونية

إشعار قانوني

العنوان

Pº Manuel Girona 16,

Barcelona, España, CP 08034